> المخلفات الإلكترونية > التدريب والتوعية > ورشة العمل الثانية لتدريب العاملين بالجمارك المصرية على التعرف والتعامل السليم مع المخلفات الخطرة طبقاً للقوانين المصرية والاتفاقات البيئية الدولية ذات الصلة – المعهد الثقافي الجمركي بالإسكندرية

ورشة العمل الثانية لتدريب العاملين بالجمارك المصرية على التعرف والتعامل السليم مع المخلفات الخطرة طبقاً للقوانين المصرية والاتفاقات البيئية الدولية ذات الصلة – المعهد الثقافي الجمركي بالإسكندرية

في إطار التعاون الوثيق بين وزارة البيئة ووزارة المالية ممثلة في مصلحة الجمارك المصرية، نظمت وزارة البيئة (جهاز تنظيم ادارة المخلفات) من خلال مشروع إدارة المخلفات الطبية والإلكترونية الذى تنفذه الوزارة بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة والممول من مرفق البيئة العالمية ورشة العمل الثانية من سلسلة ورش العمل الفنية المعدة من أجل رفع كفاءة وتدريب مأموري الجمارك المصرية بشأن التعرف على المخلفات الخطرة وتصنيفاتها ومنها مخلفات الأجهزة الكهربائية والإلكترونية وتأثيرها على الصحة والبيئة وكيفية التعامل السليم معها ونقلها عبر الحدود، وفقاً للاتفاقيات البيئية الدولية ذات الصلة (بازل، روتردام، استوكهولم) وذلك خلال الفترة من 30 يناير إلى 1 فبراير 2018 بمقر المعهد الثقافي الجمركي بالإسكندرية بمشاركة عدد من مأموري جمارك الإسكندرية .
جدير بالذكر انه حضر افتتاح ورشة العمل رئيس الإدارة المركزية لجهاز شئون البيئة فرع الإسكندرية، مدير مشروع إدارة المخلفات الإلكترونية والطبية، رئيس الإدارة المركزية للمعهد القومي للتدريب الجمركي بمصلحة الجمارك المصرية، ورئيس الادارة المركزية لجمارك المنطقة الشمالية والغربية.
هذا وقد أشارت الدكتورة ناهد يوسف رئيس جهاز المخلفات إلى حرص كل من وزارة البيئة ووزارة المالية على التعاون لمكافحة الاتجار غير المشروع في المخلفات الخطرة عبر الموانئ المصرية والذي تزايد بشكلٍ ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية. كما أكد د طارق العربي، مدير مشروع إدارة المخلفات الإلكترونية والطبية خلال كلمته على أهمية رفع الوعي حول تصنيف المخلفات الإلكترونية والتعامل السليم معها والإجراءات القانونية والاشتراطات البيئية والصحية الخاصة بتداول وإدارة تلك المخلفات بموجب القوانين المصرية والتزامات مصر تجاه الاتفاقيات الدولية البيئية.